الاسطورة الجديد

الأهلي وسياتل.. مواجهة معقدة من أجل الوصول إلى ريال مدريد

الأهلي هزم أوكلاند سيتي النيوزيلندي بطل أوقيانوسيا بثلاثية نظيفة في لقاء الافتتاح، بينما يلعب سياتل أولى مبارياته في البطولة.

الجائزة الكبرى

  • الفائز بمواجهة بطل إفريقيا التاريخي وبطل أميركا الشمالية الحالي سيحصل على “جائزة” كبرى تكمن في مواجهة ريال مدريد في نصف نهائي مونديال الأندية.
  • الأهلي لم يسبق له مواجهة ريال مدريد في البطولة رغم مشاركته 7 مرات قبل ذلك، ونفس الأمر بالنسبة لسياتل.
  • العملاق المصري لعب مرة واحدة فقط خلال مشاركاته السابقة ضد بطل أوروبا، وخسر أمام بايرن ميونيخ الألماني بثنائية نظيفة في مونديال 2020 قبل أن يحصد الميدالية البرونزية.
  • فريق سياتل جاء من الولايات المتحدة بحثا عن مواجهة ريال مدريد في لقاء احتفالي يتوج المشاركة المونديالية.

مواجهة صعبة

  • السويسري مارسيل كولر المدير الفني للنادي الأهلي قال في المؤتمر الصحفي قبل المباراة إن سياتل يميل إلى المدرسة اللاتينية في كرة القدم، وهو ما يجعل مواجهته في غاية الصعوبة.
  • كولر أشار إلى أن فريق سياتل بات على معرفة بفريق الأهلي عقب مشاهدة مباراة أوكلاند الافتتاحية.
  • محمد الشناوي قائد الأهلي وحارس مرماه كشف عن معرفة فريقه بكل نقاط قوة الفريق الأميركي، مضيفا: “ساوندرز فريق قوي لأنه في مونديال الأندية، نعرف أنهم يمتلكون عناصر مميزة، لكننا نسعى للخروج بنتيجة إيجابية”.

رحلة طويلة

  • اتجه سياتل إلى المغرب قبل وقت قصير من المباراة الأولى، ليؤثر ذلك على الاستعداد البدني قبل المباراة وعدم خوض عددا كافيا من التدريبات في طنجة على عكس النادي الأهلي.
  • برايان شميتزر المدير الفني لفريق سياتل قال في تصريحات قبل المواجهة المرتقبة: “الأهلي لديه تاريخ وخبرات في مونديال الأندية بفضل فوزه بثلاثة ميداليات قبل ذلك، وحصوله على الدوري المحلي 42 مرة وفوزه بدوري أبطال إفريقيا 10 مرات”.
  • شميتزر كشف عن معرفته الكاملة بالأهلي، مشيرا إلى أنه فريق قوي هجومي يلعب بدينامية ممتعة، كما أشاد باللاعب المالي أليو ديانغ متوسط ميدان الفريق وأكد أنه لاعب رائع.
  • مدرب حراس المرمى السابق للمنتخب الأميركي زكي عبد الفتاح، قال في تصريحات تلفزيونية إن سياتل لديه مشاكل بدنية واضحة.
  • وأضاف عبد الفتاح: “سياتل ذهب إلى المغرب بحرا، فضلا عن أنه غير مستعد بدنيا بسبب حصوله على راحة سلبية منذ يوم 25 أكتوبر حتى 5 يناير الماضي، ولم يستعيد الفريق بعد لياقته الفنية والبدنية المعتادة”.
  • فريق سياتل لم يلعب مباريات رسمية منذ أكتوبر الماضي، وستكون مواجهة الأهلي هي الأول له منذ ذلك الحين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى